منتدى الثانوية الاعدادية الوحدة- تنجداد

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.

مرحبا بك في منتدى الثانوية الاعدادية الوحدة بتنجداد

علبة الدردشة، بعض الروابط و الصور لن تظهر لغير المسجلين في المنتدى كما أنك لن تتمكن من كتابة تعليق أو موضوع جديد

قم بعملية التسجيل و لا تبخل علينا بمساهماتك

تحياتي
منتدى الثانوية الاعدادية الوحدة- تنجداد

منتدى الثانوية الاعدادية الوحدة- تنجداد

عدد زوار المنتدى

Flag Counter

المواضيع الأخيرة

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 5 بتاريخ الأحد مايو 22, 2016 7:09 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 52 مساهمة في هذا المنتدى في 49 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 19 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو amineniba فمرحباً به.


    "حادثة المروحة"

    شاطر

    أبو أنس

    عدد المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 16/12/2015

    "حادثة المروحة"

    مُساهمة من طرف أبو أنس في السبت يناير 09, 2016 11:13 pm

    من بين أغرب فصول إحدى مسرحيات التاريخ المثيرة للعديد من التساؤلات حول مدى مصداقية بعض القيم والشعارات الإنسانية ماحدث بين فرنسا والجزائر قبيل الاحتلال الرسمي سنة 1830 بثلاث سنوات ** عندما وقعت الثورة الفرنسية سنة 1789 قامت أغلب الدول الأوروبية بفرض حصار اقتصادي على النظام الفرنسي الجديد الذي لم يكن مرغوبا فيه ، وعاشت فرنسا/الثورة أزمة غذائية خانقة ، وكانت الجزائر في مقدمة البلدان التي قدمت قروضا هامة على شكل حبوب وقطاني وتمور وزيوت وفواكه جافة عبر ميناء مرسيليا ، حيث بلغت قيمة هذه القروض عشرين مليون فرنك فرنسي ** وفي يوم 30 ابريل 1827 وفي حفل استقبال بقصر القصبة وجه الداي حسين باشا والي الجزائر كلمة إلى السفير الفرنسي " دوفال" مطالبا فرنسا عبره بتسديد ديونها المستحقة للجزائر معربا عن عدم رضاه على أسلوب المماطلة الممنهج من طرفها ** لكن السفير الفرنسي أجاب الوالي التركي بعجرفة وكلام ساقط لم يطق تحمله وكظم الغيظ ، فانتفض من مجلسه وأمره بالخروج وهو يحمل مروحته الناعمة ملوحا بها حيث لمست وجه السفير ** هذا الحادث هو ما سمي في التاريخ ب"حادثة المروحة"، وهو الذي روجته فرنسا للدعاية بأن شرفها وكرامتها قد تعرضت لإنتهاك خطير. كان ذلك سببا وذريعة لضرب حصار على الجزائر حتى استسلم الداي سنة 1830 وتم احتلالها واستعمارها منذ هذا التاريخ إلى سنة 1962** الواقع أن تضخيم فرنسا لهذا الحادث واتخاذه ذريعة لاحتلال وطن حر من الأسباب التاريخية الباعثة على السخرية ، لأن فرنسا منذ مستهل القرن التاسع عشر بدأت تخطط لوجيستيكيا لاحتلال الجزائر في إطار التقسيم الإمبريالي لتركة "الرجل المريض" (الدولة العثمانية) بينها وبين بريطانيا، وكانت تبحث عن أي سبب كيفما كانت درجته . ولعل جواب السفير الفرنسي المستفز للداي كان تمثيلية مفبركة ، وامرا مخططا ومدروسا لخلق هذا السبب ، وبداية احتلال أرض ظلما وعدوانا طيلة 132 سنة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 28, 2017 3:08 pm